الرئيسية   أخبار الكلية   الأقسام العلمية   المعهد العالي   مركز الدراسات والبحوث
 
 
مجلة البحوث الأمنية ـ دورية علمية محكمة تصدر عن مركز البحوث والدراسات
   
 
القائمة الرئيسية
Skip Navigation Links
 
 
 
كشاف الأعداد
العدد  
تاريخ/هـ  
تاريخ/م  
 
 
 
بحث
 
 
 
أخبار المجلة
 
       
صدور العدد 46 من مجلة البحوث الأمنية

 
انطلاقاً من حرص القائمون على مجلة البحوث الأمنية على انتظام صدورها ونشرها لكل جديد ومفيد؛ فقد صدر العدد (46) من المجلة (شعبان 1431هـ / أغسطس 2010) ، وقد تضمن هذا الإصدار العلمي أربع دراسات، وتقريراً علمياً عن مؤتمر الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف، وعرضين لرسالة دكتوراه وكتاب.


 تناولت الدراسة الأولى موضوعاً قانونياً هو الحق في المحاكمة الجنائية العادلة في ظل القانون الدولي لحقوق الإنسان، وهي دراسة وصفية تحليلية قدمها الدكتور/ عبدالحميد بن عبدالله الحرقان، أستاذ العدالة الجنائية المساعد بقسم اللعوم القانونية في كلية الملك فهد الأمنية، الذي اشار إلى أن كثير من اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية قد نصت على هذا الحق بصفته أحد الحقوق الأساسية التي يجب أن ينعم بها الإنسان في كل مكان، فلا يجوز التحفظ عليه أو تقييده حتى في حالة الطوارئ العامة، وتناولت الدراسة التعريف بنطاق ومضمون الحق في محاكمة عادلة في ظل القانون الدولي لحقوق الإنسان في إطار الدعوى الجنائية، بصفته الحد الأدنى الذي يجب على جميع الدول التقيد به للوفاء بالتزاماتها القانونية في ظل القانون الدولي لحقوق الإنسان.


وقدم كل من د. مفلح بن دخيِّل الأَكْلُبي، والدكتور/ محمد آدم أحمد، دراسة بعنوان "استراتيجيه تدريسية مقترحة لغرس قيم الأمن الفكري لدى الطلاب لتحصينهم ضد التطرف و الإرهاب"، وهي دراسة استخدمت المنهج الوصفي التحليلي وفي ضوء النتائج التي خلصت إليها الدراسة، قدم الباحثان نموذجاً تطبيقياً لتدريس قيمة المواطنة الصالحة.
وتضمن هذا العدد دراسة للدكتور/ محمد جميل المصطفى الأستاذ المشارك في كلية الشريعة وأصول الدين بقسم الفقه في جامعة الملك خالد، وهي دراسة بعنوان "التطفيف: أشكاله وأحكامه في الفقه الإسلامي وآثاره الأَمْنِيَّة"، وأشارت الدراسة إلى أنواع التطفيف الأكثر شيوعاً، مبينة آثارها في أمن المجتمع، وآثارها في الأمن المالي، والأمن الوظيفي، واختتمت الدراسة بتقديم أهم السُّبُل لعلاج التطفيف.


وفي دراسة بعنوان "الاتجاهات الوالدية في التنشئة كما يدركها الأبناء وعلاقتها بمفهوم الذات والتوافق النفسي والاجتماعي: "دراسة سيكومترية مقارنة بين عينة من الأسوياء والجانحين"، أشار الدكتور/ سيد أحمد محمد الوكيل إلى أن معظم الدراسات والبحوث السيكولوجية قد اتفقت خاصةً تلك الدراسات التي أُجريت في مجال تنشئة وتربية الطفل على أهمية الوالدين في حياة الطفل وفي تكوين شخصيته باعتبارهما المعلم الأول في حياته، وقد توصلت الدراسة إلى أنه: توجد فروق دالة إحصائياً بين الأسوياء والجانحين في أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها كل منهم. وتوجد فروق دالة إحصائياً بين الأسوياء والجانحين في مفهوم الذات. وتوجد فروق دالة إحصائياً بين الأسوياء والجانحين في التوافق النفسي والاجتماعي. وتوجد علاقة ارتباطية دالة إحصائياً بين الاتجاهات الوالدية في التنشئة كما يُدركها الأبناء وبين مفهوم الذات لديهم. وتوجد علاقة ارتباطية دالة إحصائياً بين الاتجاهات الوالدية في التنشئة كما يُدركها الأبناء وبين مستوى التوافق النفسي والاجتماعي لديهم، وقد تضمنت الدراسة مجموعة من التوصيات التي تهدف إلى تحقيق مستويات جيدة من التربية ومن ثم التوافق النفسي والاجتماعي للأبناء.


 كما تضمن هذا العدد تقريراً علمياً للدكتور عبدالحفيظ بن عبدالله المالكي، عن مؤتمر "الإرهاب بيـن تطرّف الفكر وفكر التطرّف"، الذي نظمته الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال الفترة من 12-15/4/1431هـ الموافق 28-31 / 3 / 2010م.
 
وقدم الأستاذ الدكتور علي بن عبدالله الشهري في هذا العدد عرضاً لرسالة دكتوراه بعنوان (التربية الأمنية في المنهج الإسلامي: أصولها ودورها في تكوين الوعي بالأمن الاجتماعي لدى الأجيال) وهي للباحث العميد الدكتور محمد بن سعيد العمري.
 
أما الدكتور إبراهيم بن عبدالله الزهراني فيقدم عرضاً لكتاب بعنوان (جرائم الأعراض عبر الهواتف النقالة في الفقه الإسلامي والنظام السعودي).


وبهذه المناسبة يسر هيئة تحرير المجلة أن تتقدم ببالغ الشكر والتقدير للإخوة الباحثين الذي أثروا هذا الإصدار بإنتاجهم العلمي، وتدعو الباحثين والمهتمين بالشأن الأمني إلى التواصل مع المجلة وتقديم إنتاجهم العلمي ليتم نشره في الأعداد القادمة إن شاء الله.